الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من قصص التقمص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليلاس
VIP
VIP


عدد الرسائل : 446
تاريخ التسجيل : 17/09/2008

مُساهمةموضوع: من قصص التقمص   السبت نوفمبر 01, 2008 11:42 am



كتاب السباحة في بحيرة الشيطان للأديبة غادة السمان يتضمن قسماً تعرض فيه بعض قصص التقمص المذهلة ..والتي تدعو تفاصيلها إلى التوقف طويلا عندها ...

فهي تقول أن قضايا الروح والجسد , وأسرار الموت والحياة تخص كل إنسان على وجه الأرض .

وقد استقت معظم قصصها من الدكتور البروفيسور ستيفنسون - مؤلف كتاب (التقمص) - الذي يعلن أن أبحاثه قد أجراها

بنفسه على الأطفال الذين يعلنون أنه كانت لهم حياة سابقة , وكان يرافقهم إلى المكان الذي قالوا أنه سبق لهم وعاشوا فيه .

حالة (1) :

في ربيع 1954 أصيب طفل يدعى كاسبر بمرض الجدري وبدأ يُحتضر وظن أهله أنه مات ...ولما كان الصبي من الهندوس , وطقوسهم تقضي بإحراق أجساد الأموات - ما عدا الذين دون الخامسة من أعمارهم , أو الذين يقضون بأمراض سارية – حيث كانوا يُدفنون أو يُرمى بهم في الأنهار .. فقد ذهب والد الطفل إلى شقيقه كي يساعده في دفن طفله ...

ولكنه عندما عاد وجد أن جسده لم يكن هامدا تماما ..وأن بصيصا من الحياة قد دب فيه .

ومرت الأيام قبل أن يقوى الطفل على الكلام ..ومرت أسابيع قبل أن يمشي , ولكنه شفي وكانت المفاجأة :

فقد انقلب ابنهم كاسبر الى شخص آخر ..فقد رفض أن يأكل من طعامهم , وقال أنه من البراهما , وتبدلت لهجته في الكلام وأسلوبه وطريقته في الحوار وصرح لهم أنه خلال غيبوبته كان حياً في قرية قاهدي , وأنه ابن شيخ القرية وأنه يرغب في العودة إلى هناك ...

وروى لهم أنه كان شابا مات مقتولا بسبب تناوله للسم ثم وقوعه من العربة التي نقلته بعد ان شعر بالدوار نتيجة للسم الذي دسه له رفيقه تخلصا منه ومن دين له عليه .وان اسمه هناك صبح رام وعمره 22 سنة واسم ابيه شكنكر لال تايجي ...

جيء بالصبي الى الى قرية صبح رام وثبتت صحة روايته كما يقول البروفيسور ستيفنسون الذي حقق بالحادثة بنفسه .

كل الأشخاص الذين ذكرهم كاسبر في(حياته السابقة ) بأسمائهم هم موجودون حقيقة , وأن المدعو صبح رام قد مات بالفعل اثناء غيبوبة كاسبر .

لقد تعرف الصبي على زوجته حين كان صبح رام وعلى حماته وأفراد أسرته الذين لم يعرفوا قصة الدين بينه وبين رفيقه , بل وذكر لهم أنه كان في جيبه 10 روبيات في معطفه الأسود ...وقد أكد هذه الحقيقة أهل الفقيد .

وروى لهم بعض الأمور التي حدثت له في حياته , فقد عضه الكلب ذات مرة بينما كان ذاهبا للسهر في احدى الليالي .

ولم ينس أنه كان يملك ثورين , الأبيض منهما طويل القرنين والأسود قصيرهما ......



إلى قصة أخرى afro
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
anas
امير منتدى الرياضة
امير منتدى الرياضة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 32
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 19/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: من قصص التقمص   السبت نوفمبر 01, 2008 12:00 pm

اكيد مساله التقمص والحياه بعد الموت غير وارده في عقيدتنا ولا نؤمن بها
وقد تحدث مثل هذه الامور التي وردت في القصه قد تكون مشاكل نفسيه او موضوع لبس
ولكن القصه جميله شكرا سيدتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ليلاس
VIP
VIP


عدد الرسائل : 446
تاريخ التسجيل : 17/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: من قصص التقمص   السبت نوفمبر 01, 2008 12:11 pm

نحن لانؤمن بالتقمص وليست موجودة أصلا في عقيدتنا ومن لا يهتم بهذه الأمور مثلنا لايراها في حياته ...لذلك ترى أن قصص التقمص هذه لاتحدث إلا عند من يؤمنون بها .

شكرا لك يا anas على مرورك وتعليقك ,ورأيك سليم وسديد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من قصص التقمص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بانياسيات :: المنتدى الأدبي :: الشعر .الادب , القصة , الرواية-
انتقل الى: