الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإضطراب الوجداني أعراضه وأهمية تشخيصه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المتوكل على الله
دكتور المنتدى المميز
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 183
العمر : 40
العمل/الترفيه : شبكة الجزيرة الفضائية
المزاج : عالي
تاريخ التسجيل : 16/12/2008

مُساهمةموضوع: الإضطراب الوجداني أعراضه وأهمية تشخيصه   الإثنين ديسمبر 22, 2008 3:45 am


ظهوره وتشخيصه

ذهان الهوس والاكتئاب يبدأ عادة فى فترة المراهقة
وأحياناً يبدأ فى سنوات الطفولة المتأخرة أو فى سن40 - 50 عاماً
أما إذا بدأ المرض لأول مرة بعد سن 50عاماً فى صورة ذهان هوس
فإن المرض غالباً ما يكون صورة مشابهة للوثة الهوس
(مثلاُ بسبب مرض عصبي أو بسبب تأثير نوع من أنواع الأدوية المخدرة)

أهمية تشخيصه


من الإحصائيات وجد أن
مرضى ذهان الهوس والاكتئاب يقضون حوالي 8 سنوات فى العلاج الغير متخصص لحالتهم
ويقابلون 3 إلى 4 أطباء غير متخصصين فى العلاج النفسى قبل أن يتم تشخيص المرض على أنه ذهان هوس واكتئاب
والتشخيص المبكر للمرض والعلاج المناسب يساعد على تحاشى المشاكل الآتية :-

الانتحار : لوحظ أن نسبة الانتحار تكون فى أعلى معدلاتها فى السنوات الأولى للمرض.

الإدمان وتعاطى المخدرات : أكثر من 5. % من مرضى ذهان الهوس والاكتئاب يتعاطون المخدرات والكحوليات أثناء فترات المرض.

المشاكل الزوجية ومشاكل العمل : العلاج المناسب يحسن فرص استقرار الزواج واستمرار العمل المنتج للمريض .

مشاكل العلاج : لوحظ أنه كلما ازداد عدد النوبات التى أنتكس فيها المريض ازداد صعوبة علاج النوبات اللاحقة و ازداد معدل الانتكاس فى المستقبل (وهذا يطلق عليه أحيانا الاشتعال Kindling بمعنى أنه متى بدأ الحريق فى الانتشار فانه من الصعوبة إيقافه) .

العلاج الخاطئ أو العلاج الجزئي : المريض الذى تشخص حالته على أنها حالة اكتئاب فقط بدلاً من حالة ذهان هوس واكتئاب يتلقى العلاج المضاد للاكتئاب فقط بدون استخدام مضادات الهوس وهذا قد يؤدى إلى ظهور نوبة هوس ويجعل المسار المرضى أكثر تدهوراً .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الإضطراب الوجداني أعراضه وأهمية تشخيصه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بانياسيات :: منتدى علم النفس :: التحليل النفسي والعلاج-
انتقل الى: